ليبيا

الزبيدي: البعثة الأممية في ليبيا رهينة للإدارة التركية 

قال الدكتور محمد الزبيدي، أستاذ القانون الدولي والمحلل السياسي الليبي، إن زيارة المبعوثة الأممية ستيفاني وليامز إلى أنقرة، ليست مستغربة، والغرض منها هو الوصول إلى صيغة مع تركيا لاستمرار الأزمة على ما هي عليه.

وأضاف الزبيدي في تصريحات صحفية له اليوم الأحد، أن البعثة الأممية وموظفيها وكل العاملين فيها رهينة للإرادة التركية ومليشياتها.

الزبيدي أوضح أن مقرها البعثة الأممية يقع في جنزور بمدينة طرابلس، وهي ضمن دائرة سيطرة ميليشيات فرسان جنزور (إحدى المليشيات الإرهابية الموالية لتركيا).

وأوضح أستاذ القانون الدولي أن البعثة الأممية تغضُّ الطرف عن دعم الحكومة التركية للمليشيات المسلحة في ليبيا.

ووصف الزبيدي اللعبة الدولية بـ”السافرة” فيما يتعلق بدعم الميليشيات والتدخل في ليبيا، مؤكّدًا أن هناك تصفية حسابات بين مجموعة من الدول على أرض ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى