ليبيا

المبعوث الأممي السابق يحذر من خطورة رفض نتائج الانتخابات: “الجميع سيخرج مهزوما”

بعد وقت قصير من إعلان المفوضية العليا للانتخابات عن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والتشريعية ابتداءا من غدا الاثنين، حذر غسان سلامة المبعوث الأممي السابق لدى ليبيا، من رفض نتائج الانتخابات ومحاولة نسفها، مؤكدا أن الجميع سيخرج منهزم.

وعبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال غسان سلامة: “‏ليس من ضرر للديمقراطية أسوأ من رفض نتائج الانتخابات ومن محاولة نسفها بالعنف”.

وتابع المبعوث الأممي: “هذه أمثلة العراق وإثيوبيا اليوم، وقبلها دول عديدة تمرد الخاسرون فيها على حكم صندوق الاقتراع فتمزقت بلدانهم في حروب أهلية أو انزلقت لحكم الفرد”.

وأتم المبعوث الأممي تصريحاته قائلا: “المباراة التي تنتهي بتدمير الملعب يخرج الكل منها مهزومين”.

زر الذهاب إلى الأعلى