المسماري يكشف حقيقة وجود مرتزقة «فاغنر» في المنطقة الشرقية

المسماري يكشف حقيقة وجود مرتزقة «فاغنر» في المنطقة الشرقية

عبد الغني دياب- وكالة AAC  الإخبارية 

كشف اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبي، حقيقة وجود مرتزقة روس، مؤكدا أن هذه شائعة لا أساس لها من الصحة، يحاول تنظيم الإخوان الإرهابي الترويج لها ليبرر وجود المرتزقة السوريين والأتراك في البلاد.

وأضاف خلال جلسة مناقشة مع مجموعة من الصحفيين المهتمين بالشأن الليبي، حضرتها وكالة AAC  الإخبارية عبر تطبيق كلوب هاوس، إن الروس الموجودين في المنطقة الشرقية هم مجموعة من المستشارين التابعين للمؤسسة العسكرية الروسية وليسوا  مرتزقة.

 وأوضح أن الوجود الاستشاري العسكري الروسي في ليبيا أمر طبيعي وموجود منذ العام 1970، لأن تسليح الجيش الليبي روسي لذا فهم موجودين ولا نخفي ذلك.

 وتابع إذا كانت الضروري الوطنية تقتضي خروج هؤلاء المستشارين أيضا فإن القيادة العامة لا تمانع في ذلك، لأنها تتحرك من منطلق وطني يعلى مصالح البلاد.

المسماري قال إن الطرف الآخر وجماعة الإخوان الإرهابية يبررون وجود المرتزقة السوريين بوجود اتفاقية موقعة بين حكومة الوفاق، فاقدة الشرعية، والحكومة التركية، لكن هذا الكلام عاري من الصحة لأن هذه الاتفاقية لم تمرر من قبل مجلس النواب المخول بإضفاء الشرعية على مثل هذه الاتفاقيات.