ليبيا

الولايات المتحدة: لن يكون هناك أي تسامح مع الساعين لعرقلة انتخابات ليبيا

أكد السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند اليوم السبت، أنه لن يكون هناك تسامح أو عفو مع كل من يسعى لعرقلة إجراء الانتخابات الليبية، مشددا على موقف بلاده بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 24 ديسمبر المقبل.

وقال نورلاند، إن هذا الاستحقاق الانتخابي الهام، يجب أن يجرى “دون أي جدل”، ملوحا في الوقت ذاته بعقوبات على المعرقلين.

وخلال تصريحات إعلامية ، حذر السفير الأمريكي من أنه لن يكون هناك أي عفو أو تسامح مع من يفكرون أو يسعون إلى عرقلة العملية الانتخابية، لافتا إلى أن “هذه رسالة واضحة”.

وفيما يخص ملف خروج المرتزقة، أوضح نورلاند أن هناك خطة واضحة لإخراج المقاتلين الأجانب والمرتزقة قبل الانتخابات وبعدها.

يذكر أن مؤتمر باريس الذي ضم ممثلين عن 30 دولة وشهد حضورا دوليا وإقليميا رفيعا، دعا أمس الجمعة في بيانه الختامي إلى إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المحدد، ملوحا بفرض عقوبات على كل من يعرقلها.

زر الذهاب إلى الأعلى