بالصور.. «طلميثة» متحف إغريقي روماني مفتوح على رمال ليبيا

بالصور.. «طلميثة» متحف إغريقي روماني مفتوح على رمال ليبيا

خاص- وكالة AAC  الإخبارية

تتمتع ليبيا بعدد كبير من الأثار التاريخية الضاربة بجذورها في التاريخ، حيث تنتشر بين جنبات البلاد عدد كبير من المدن القديمة التي كانت شاهدة على تاريخ ليبيا العريق،  ولا تقتصر على منطقة واحدة، بل وزعت الأهمية الأثرية والتاريخية بين المناطق الرئيسة الثلاث في البلاد، شرقا وغربا وجنوبا.

 من ابرز المعالم التاريخية في البلاد وفي إقليم برقة خصوصا، مدينة "بتوليمايس "Ptolemais"، التي تعد من بين أقدم المدن التاريخية في البلاد، والتي تتمتع بموقع مميز  بالقرب من مدينة المرج المميزة ببساتينها الرائعة.

 في القرن الثالث قبل الميلاد كانت مدينة بتوليمايس ميناء بحريا لمدينة برقة،  وفي كثير من الأوقات كانت هي عاصمة  الإقليم خصوصا في العصر الروماني، الذي لا تزال  آثارها شاهدة في البلاد.

تأسست  المدينة إبان القرن السابع قبل الميلاد، على يد بعض المستوطنين الذين سكنوا برقة في هذا الوقت، لكن مع احتلال الإغريق لهذه المنطقة أطلق بطليموس الثالث فيلادلفيوس، والذي حكم  مصر (258- 246.م) اسمه على المدينة، وفي هذا الوقت كانت الدولة البطلمية تمتد داخل الحدود الليبية.

 ويعود اسم المدينة لرغبة الحاكم البطلمي في تخليدا زواجه من الأميرة برنيق أميرة  مدينة قورينا التاريخية وهي ابنة ماجوس ملك قورينا في ذلك الوقت.

 ومع انتهاء الحكم البطلمي ووقوع ليبيا تحت الاحتلال الروماني اخترق النفوذ الروماني المدينة واهتم بها حكام روما حيث عين أول حاكم له فيها سنة (74 ق.م).

وازدهرت مدينة طلميثة في العصر الروماني بشكل خاص بعدما ا أصبحت عاصمة لإقليم برقة كله ونعنى بالإقليم نظام المدن الخمس أو البنتابوليس.

 ومن أشهر معالم المدينة التي تبعد عن المرج بحوالي 20 كليومتر، المدافن البطلمية، الصهريج العظيم، المسرح الروماني.