رياضة

بسبب خطأ طبى.. لاتسيو يواجه الهبوط

أشارت صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت الإيطالية أن فريق لاتسيو قد يعرض لخطر الهبوط أو الاستبعاد من بطولة الدورى الإيطالى (الكالتشيو) وذلك بسبب خطأ فى نتائج مسحات كورونا التى أجراها الفريق مما يعتبر خلل فى البروتوكول الصحى المتبع خلال فترة جائحة كورونا.

قبل مباراة لاتسيو وكلوب بروج فى الجولة الثانية لدورى أبطال أوروبا قالت بعض التقارير أن لاتسيو يعانى من استبعاد 8 لاعبين قبل المباراة مرجحة إصابتهم بكورونا بسبب تغيبهم عن التمرين واللاعبين الثمانية هم : لويس ألبيرتو، أندرياس بيريرا، لوكاس ليفا، مانويل لازاري، دانيلو كاتالدي، لويز فيليبي وتوماس ستراكوشا، وتشيرو إيموبيلي.

 وقال فابيو روديا طبيب الفريق : لم يكن لاتسيو راضيا عن نتائج المسحات ولكنه إلتزم بتعليمات العزل الطبى ،وصرح مضيفا أن الفريق سيجرى العديد من الإختبارات من أجل التأكد من موقف اللاعبين مع الإلتزام بقواعد العزل الصحى.

وأعلن نادى لاتسيو فى يوم 31 أكتوبر الماضى عن وجود إصابات بين عدد من اللاعبين وتم عزلهم ولم يتم الكشف عن أسمائهم لحين التأكد من نتائج المسحات التى تم إجرائها، ولكن قبل مباراة تورينو فى الدورى الإيطالى يوم 1 نوفمبر أعلن الفريق سلبية جميع المسحات الخاصة باللاعبين وشارك إيموبيلى فى المباراة كبديل والتى إنتهت بفوز الفريق.

وفتح الإتحاد الإيطالى تحقيق أمس بسبب تضارب عينات اللاعبين فى البطولتين وخاصة قبل مواجهة الفريق لزينيت الروسى فى دورى الأبطال اليوم مما يعرض الفريق للاستبعاد بسبب وضع اللاعبين فى حالة صحية خطرة مع تعريض اللاعبين المنافسين والحكام بنفس المخاطر أيضا مع محاولة تغيير مسار ونتيجة المباريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى