ليبيا

بلدي سبها يكشف تطورات الوضع الأمني في المدينة عقب التفجير الإرهابي

متابعات- وكالة AAC  الإخبارية 

كشف الناطق باسم المجلس البلدي سبها، أسامة الوافي، عن الأوضاع الأمنية في سبها، عقب التفجير الإرهابي الذي استهدف حاجز أمنيا في المدينة أمس.

وقال الوافي في تصريحات صحفية له اليوم إن المدينة سبها اليوم طبيعي والحياة تسير كالمعتاد وسط استعدادات لإتمام مراسم دفن المواطنين الذين اغتيلوا في التفجير الإرهابي أمس.

وكان المجلس البلدي لبلدية سبها،  قد نعي ببالغ الحزن والأسى شهداء الواجب من رجال الإدارة العامة للبحث الجنائي سبها الذين استشهدوا بمدينة سبها الأحد.
وأوضح المجلس، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،  إن الضابطين راحو ضحية الهجوم الإرهابى الغادر شرق مدينة سبها أثناء تأديتهم لواجبهم، وهما: رئيس الإدارة العامة للبحث الجنائي سبها النقيب إبراهيم عبدالنبي، الضابط عباس الشريف؛ فيما أصيب “أحمد الجهيمي أحد عناصر الإدارة العامة للبحث الجنائي”.
وطالب البيان:” كافة الجهات الأمنية المعنية بالتصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية وكشف من يقف ورائها، والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن”.
وأكد المجلس، في بيانه، أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لا تزيد الشعب الليبي العظيم وسكان مدينة سبها إلا ترابطاً ووحدة وإصرارًا على دحر فلول الإرهاب وتطهير الوطن من العناصر الإرهابية للحفاظ على أمان الوطن واستقراره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى