العالم

ترامب وبايدن في اللحظة الحاسمة.. لمن الحكم اليوم في البيت الأبيض؟

في أجواء ملبدة بالغيوم، تحيطها أزمة كورونا التي ضربت الولايات المتحدة بشكل كبير يخوض المرشحان الجمهوري دونالد ترامب، والديمقراطي جو بايدن نزالا شرسا على لقب “سيد البيت الأبيض الجديد”.
ويتوجه ملايين الناخبين الأمريكيين اليوم الثلاثاء إلى صناديق الاقتراع للتصويت على اختيار رئيسهم الجديد في معركة يقود دفتها الناخبون الأمريكيون بعدما قدم كل مرشحه كافة أوراقه في العملية الدعائية خلال الأيام الماضية.
ويأمل الديمقراطي بايدن (77 عاما) النائب السابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما، في الفوز بمنصب الرئيس الأمريكي في محاولته الثالثة التي قد تكون الأخيرة.
في المقابل، ينافس الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته (74 عاما) بشراسة، بعد حملة غير مسبوقة من حيث حدتها متسلحا بطاقته القوية في التوجه إلى الناخبين في الشارع، بتحقيق مفاجأة جديدة كما حصل في عام 2016. 
وقال ترامب مخاطبا حشدا غفيرا من الأنصار ليل الإثنين الثلاثاء خلال تجمع في غراند رابيدز بولاية ميشيغن “غدا سنصنع التاريخ مرة جديدة” متوقعا “فوزا رائعا جديدا” مقبلا. 
من جهته، قال بايدن قبل ساعات من ذلك في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا، حيث أطلق حملته الانتخابية قبل 18 شهرا، “لديّ شعور بأنّنا سنحقّق سوياً فوزاً ضخماً غداً”، مشدّداً على أنّه إذا ما انتخب رئيساً للولايات المتّحدة فسيسعى “للسيطرة على كوفيد من اليوم الأول” لتولّيه مفاتيح البيت الأبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى