ليبيا

ترسخ لوأد الحرية.. مجلس بلدية مصراتة يعلن رفض الانتخابات

على غرار رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة المنتمي للمدينة، أعلن المجلس البلدي مصراتة عن رفضه للانتخابات الليبية، واصفا إياها بـ “المعيبة” وتمهد “لعودة الاستبداد ووأد الحرية”.

ووجه المجلس حديثه للمفوضية العليا، مطالبا إياها ـ«الاعتذار حتى لا تحيد عن أهدافها»، ودعاها في الوقت ذاته إلى «إعلان رفضها التام لترشح من كان جزءًا من معاناة الليبيين, وأن تكون إلى جانب أبناء الشعب الليبي في وقفة وطنية سيسجلها التاريخ».

وأضاف بيان مجلس مصراتة: “ليبيا بحاجة إلى إرساء معالم الدولة المدنية القوية، التي تحتكم إلى دستور توافقي يجمع الفرقاء ويُوحد الصفوف، يتطلع فيه الليبيون إلى انتخابات تُعيد الأمل إلى نفوسهم التي أرهقتها تكرار المراحل الانتقالية”.

وفي إشارة إلى ترشح سيف الإسلام القذافي، أضاف مجلس بلدي مصراتة: «ما كان يوم الأمس مِن ترشح من استخدم القوة الغاشمة ضد المتظاهرين العزل إبان ثورة فبراير، وباستقباله في أحد المراكز الانتخابية؛ تغدو المفوضية حلقة من حلقات هذا التآمر، بقبولها أوراق الترشح ممن هو مطلوب للعدالة».

واختتم البيان بتوجيه اتهام إلى المفوضية العليا للانتخابات بالخروج عن «العمل الإداري التنظيمي إلى العمل السياسي»، الأمر الذي يجعلها «منتهكة للقضاء المحلي والدولي».

زر الذهاب إلى الأعلى