تزايد حالات الاختطاف والاختفاء القسري في ظل حكم أردوغان

تزايد حالات الاختطاف والاختفاء القسري في ظل حكم أردوغان

القاهرة - رحمة نصر 

هاجمت منظمة العفو الدولية تركيا وذلك بسبب ارتفاع حالات الاختطاف والاختفاء القسري على أراضيها، مطالبة الحكومة بإصدار بيان رسمي حول هذه الحوادث.

وأوضحت المنظمة ، أنها تابعت وقائع مختلفة من حالات الاختطاف والاختفاء القسري التي شهدها تركيا خلال السنوات الأخيرة.
حيث أكدت على ضرورة إجراء الحكومة التركية تحقيقات موسعة حول هذه الحوادث.

ومؤخرا في فبراير 2021، أطلقت المنظمة عريضة تطالب بالتحقيق في واقعة اختفاء الحقوقي التركي حسين غالب كوتشوكوزيجيت، منذ 29 من ديسمبر الماضي في العاصمة التركية أنقرة.

وتشهد تركيا زيادة في وقائع الاختفاء القسري منذ إقرار "قانون الحصانة" عقب محاولة انقلاب 15 يوليو 2016 لحماية الأشخاص أو المسؤولين الذين ارتكبوا أعمالاً غير قانونية خلال محاولة التصدي الانقلابيين، بحسب وجهة نظر السلطات التركية.

ومن أبرز حالات الاختطاف التي شهدتها تركيا منذ العام 2016، هي سوناي ألماس المختفي منذ 27 يناير 2016، أيهان أوران مختفي منذ 1 نوفمبر 2016، ومصطفى أوزجور من 21 ديسمبر 2016، دورموش علي تشاتين من 17 مارس 2017، تورجوت تشابان من 31 مارس 2017، حسن قالا من 20 يونيو 2018، ياسين أوجان من 12 فبراير 2019، مصطفى يلماز من 18 فبراير 2019.