حفل تخريج الإرهابيين.. خونة ومتطرفين بجوار الدبيبة في مصراتة 

حفل تخريج الإرهابيين.. خونة ومتطرفين بجوار الدبيبة في مصراتة 

 متابعات- وكالة AAC الإخبارية  

 

يبدو أن حكومة عبد الحميد الدبيبة، باتت مرتكنة إلى الميليشيات بشكل كامل، حيث حضر رئيس الحكومة الوطنية، مراسم تخريج الدفعة 51 لطلبة الكلية العسكرية والدفعة الثالثة للطلبة الجامعيين الدارسين بكلية الدفاع الجوى بمدينة مصراتة.

 المراسم التي حضرها عضو المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، ومحمد الحداد رئيس ما يسمى بالأركان العامة، كان من بين حضوره عدد كبير من الإرهابيين المتورطين في أعمال عنف، وهو ما أثار ردود أفعال غاضبة على مواقع السوشيال ميديا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للدبيبة  ومعه بعض المتورطين في أعمال عنف، وكتب أحدهم: "صورة تجمع خائن و متطرف ( عبدالباسط الشاعري/ خائن ) وسعد عبدالسلام الطيرة / متطرف ) من مجلس شورى بنغازي الارهابي وقد تواجدو في حفل تخريج دفعة من الميليشيات والإرهابيين في مدينة مصراتة بحضور الدبيبة.

 ومن بين الصور التي ظهرت في الحفل خلف الدبيبة واللافي أيضا صورة الإرهابي مصطفى الشركسي أحد ابرز قيادات تشكيل سرايا الدفاع عن بنغازي الارهابي أيضا.

 

وكان الدبيبة قد قال في كلمة له إن حكومته، تنظر للشباب الشجعان الذين يريدون استكمال مسيرتهم في الدفاع عن الوطن كمشروع حقيقي لتحديث الجيش الليبي وضخ دماء جديدة فيه من خلال دمجهم واستيعابهم وتدريبهم وتهيئتهم بشكل احترافي ليتولوا فيما بعد قيادة جيشهم الوطني والإستمرار في الدفاع عن شعبهم ووطنهم.

وأكد الدبيبة تطلعه لرؤية الخريجين (الإرهابيين) في مناصب قيادية بالجيش الليبي في أقرب وقت ممكن، وهذا الأمر ليس بالمستحيل.