حكومة الدبيبة تكشف عن أسباب ضخامة الميزانية 

حكومة الدبيبة تكشف عن أسباب ضخامة الميزانية 

قال عادل جمعة، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء،إن اتهام الحكومة بإعداد ميزانية ضخمة غير صحيح، مشيرا إلى أن اعتمادها سيساعد الحكومة على تنفيذ كافة المشروعات والبرامج.

وأضاف  في تصريحات صحفية له، أن الحكومة منذ اعتمادها من قبل البرلمان في شهر مارس الماضي كانت ميزانيتها حاضرة، حيث جرى تشكيل لجنة وزارية تختص بإعداد الميزانية بالشكل المطلوب وبوّبت حسب المعتمد إلى خمسة أبواب.

وأشار إلى  أن الباب الأول تعاملت فيه الحكومة مع النتائج التي تم إعدادها من قبل اللجنة المشكلة قبل اعتماد حكومة الوحدة الوطنية والتي عملت على توحيد الميزانية العامة للدولة وتضمنت بناء على تعليمات رئيس الحكومة 161 ألف إفراج جديد وزيادة نصف مليار دينار لمرتبات صندوق التقاعد والباقي لا يوجد عليه أي ملاحظات.

وأشار إلى أن الباب الثاني وجدت عليه بعض الملاحظات وتم توضيحها من قبل وزير المالية في الاجتماع التقابلي مع رئيس مجلس النواب، وهو ما وصل إلى 12 مليار دينار بسبب توحيد المؤسسات ما بين الحكومتين السابقتين “حكومة الوفاق والحكومة الليبية”.

ولفت إلى أنه بحساب ما تم اعتماده للحكومتين سنصل إلى هذا الرقم تقريبا مع الأخذ في الاعتبار التعديل الذي تم على سعر الصرف، ولأن أغلب مشتريات الباب الثاني هي مشتريات إدارية تأثرت بسعر الصرف الجديد المعدل في يناير 2021، إضافة إلى استحداث وزارات جديدة.