منوعات

دراسة تكشف حقائق جديدة عن النساء قبل 9 آلاف سنة

توصلت دراسة  طبية حديثة إلى أن النساء قديما كن يشاركن قبل آلاف السنوات في الصيد، بما يشمل الطرائد الكبيرة، خلافاً للمعتقدات السائدة في هذا المجال.

وقال معدو الدراسة إنهم اكتشفوا بقايا تعود إلى 9 آلاف سنة لامرأة مدفونة في جبال الإنديز في دولة البيرو إلى جانب أسلحة صيد كثيرة للطرائد الكبيرة.

ومن خلال تحليل مقتنيات  27 ضريحاً آخر عثر فيه على أسلحة، خلص فريق بحثي بقيادة راندال هاس الباحث في جامعة كاليفورنيا ديفيس إلى أن 30 % إلى 50 % من الصيادين الذين كانوا يعيشون في القارة الأمريكية في تلك الفترة كنّ نساء.

وتدحض هذه الدراسة التي نشرتها مجلة «ساينس أندفانسز» المعتقد الشائع عن عدم وجود نساء كنّ يمارسن الصيد في مجتمعات الصيادين وقاطفي الثمار.

وقال راندال هاس إن نتائج الدراسة تظهر أن «هذا الادعاء غير دقيق، على الأقل في ما يتعلق بجزء من حقبة ما قبل التاريخ لدى البشر».

وأشار إلى أن هذه الخلاصات «تسلط الضوء على الفوارق في الممارسات المتصلة بالعمل اليوم، مثل الفوارق في الرواتب بين الرجال والنساء والفروق في المسيرة المهنية والترقيات»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى