ليبيا

رضوان الفتيوري: أردوغان هو الحاكم الفعلي في الغرب والوفاق دمي يحركها بريموت كنترول

 

 قال المحلل السياسي الليبي رضوان الفيتوري، إن تراجع السراج عن قرار الاستقالة ما هو إلا استمرار لفصول هذه المسرحية الهزلية التي تلعبها الميليشيات في طرابلس، مشيرا إلى أن السراج نفسه يعلم تماما أن الشروط التي وضعها حين الإعلان عن استعداده لتقديم الاستقالة، لن تتحقق في المستقبل القريب، وأعنى هنا تسليم السلطة لجسم منتخب جديد.

وأضاف  في تصريحات خاصة، أن هذا هو سبب  الاعتراض التركي على اتفاق 5+5 الذي وقع في جنيف لأنهم يعلمون جيدا أنه في صالح ليبيا، لا رفضوا أن يمرر وتنصلوا منه منذ اللجظة الأولى.

وأوضح أن التساؤل الذي يطرح نفسه، هو لماذا لم يعلن خالد المشري ومن معه من قادة الميليشيات وأذرع الوفاق موقفهم الرافض لاستقالة السراج حينما أعلن، لماذا يسارعون الآن لمطالبته بالبقاء في السلطة تزامنا مع الرفض التركي.

وتابع أن الإجابة واضحة جدا، وهي أن هذه المجموعة مجرد دميات وآلات تتحرك بريموت كنترول من قبل أردوغان.

 الفيتوري قال إن الرئيس التركي هو الحاكم الفعلي في الغرب الليبي، ويبدو أن السراج قد يكون اقتنع أنه رئيس فعلا أنه رئيس دولة لذا يفتعل مسرحية الاستقالة والرجوع عنها.

 وتابع أن السراج في سدة الحكم منذ خمس سنوات بسبب هذا الاعتراف الدولي المزعوم، لكن ماذا قدم للليبيين، فقط أموال الليبيين وشرعن الميليشيات ووطد الاستعمار التركي في الغرب.

 وتابع أن كل هذه الأسباب جعلت الأتراك وعملائهم يتحركون سريعا عندما شعر بأن لقاء 5+ 5 ناجح بامتياز، وفعليا هو كذلك، لأنه اتفاق بين عسكرين زملاء دفعة عسكرية واحدة، لذلك خرجوا بهذه المخرجات الت تخدم الشعب وليس المستعمر.

وقال إن الاتفاق لو طبق فل يبقى لأردوغان أو الوفاق وجود، وبالتالي لن يبقى هناك مرتزقة للأتراك ولا قواعد وكل الاتفاقيات الموقعة معهم ستصبح سرابا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى