ليبيا

شلوف يدعو مجلس الأمن لاتخاذ خطوات ضد معرقلي الانتخابات الليبية

دعا رئيس ‏مؤسسة سلفيوم للدراسات والأبحاث‏ جمال شلوف، مجلس الأمن الدولي للتدخل واتخاذ خطوات ضد معرقلي إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المحدد وفقا لخارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي.

وخلال تصريحات تلفزيونية، طالب شلوف، مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته، والوفاء بوعده في بيانه الصادر 15 يوليو الماضي، والذي نص على اتخاذه التدابير المنصوص عليها في القرار 1970، ضد من يعرقل إجراء الانتقال السلمي والانتخابات المقررة في 24 ديسمبر، مشيرا إلى أنه من بين تلك الخطوات “الملاحقةَ القضائية وإصدار البطاقة الحمراء من الجنائية الدولية”.

واعتبر رئيس مؤسسة سلفيوم، أنه غير كافيا إصدار مؤتمر باريس “قائمة للمعرقلين”، لافتا إلى أن تلك الكيانات والأفراد التي تعرقل علنًا العملية الانتخابية لن تتأثر بالعقوبات الأمريكية الواردة في قانون دعم استقرار ليبيا، والتي تشمل تجميد الأموال في الحسابات الأمريكية، عدم منح التأشيرة، وقيود على السفر، وكذلك الأمر بالنسبة للعقوبات الأوروبية، مشددا على أهمية أن يكون هناك تدخل لمجلس الأمن.

زر الذهاب إلى الأعلى