ليبيا

“لصوص طرابلس”.. كشف تفاصيل عملية اختلاس كبرى بمصرف السرايا

لا تتوقف فضائح الميليشيات الإرهابية التي تسيطر على العاصمة طرابلس، والتي كان آخرها سرقة أموال مصرف السرايا، الذي بات يواجه شبح الإفلاس بعد استيلاء موظفين محسوبين على حكومة الوفاق غير الشرعية على الأموال.

 وفي التفاصيل تشير مصادر إعلامية محلية إن البنك يواجه حاليا أزمة خانقة بسبب عملية اختلاس، بطلها مدير إدارة الشركات في المصرف “ف.ب.خ”، والذي قام باختلاس مبلغ 35  مليون دينار من حساب المصرف.

المثير في المعلومات المتوفرة حول الواقعة أن المتهمة بسرقة الأموال فر هاربا إلى تركيا بعد استيلائه على الأموال.
وقالت تقارير صحفية إن المدير استغل ضعف النظام الأمني للمصرف، واستولى على الأموال.

واليوم الأحد أبلغت السلطات في طرابلس بواقعة الاختلاس التي حدثت في البنك الذي يمتلك فروعاً في طرابلس وبنغازي.

وأكدت المصادر أن مدير إدارة الشركات في البنك أنشئ حساب وهمي لشركة، وتلاعب بالأوراق ونقل أموالاً من حسابات مصارف أخرى إلى حساب هذه الشركة الوهمية، وأصدر صكوك مصدقة باسمها واشترى بها عملة صعبة من السوق السوداء ليتحصل على ماقيمته قرابة 5 مليون دولار ويفر بها إلى تركيا.

يشار إلى أن وحدة غسيل الأموال بمكتب النائب العام تحقق في قضية الاختلاس بالمصرف الذي يمتلك به رجال أعمال معروفون في ليبيا أسهماً متباينة يتقدمهم التاجر المعروف حسني بي الذي يمتلك 5% من أسهم المصرف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى