ليبيا

وزيرة الثقافة تشيد بميثاق فزان للتعايش السلمي

متابعات-وكالة AAC الإخبارية 

أشادت وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية مبروكة توغي عثمان، بميثاق فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي الذي تم التوقيع عليه بين جميع المكونات الاجتماعية في الجنوب برعاية مباشرة من المجلس الرئاسي. 

ودعت الوزيرة، إلى التحلي بالثقة والمسؤولية وأن تتحمل جميع الهيئات والأطراف دورها الوطني في اعتبار أهمية وضرورة المصالحة الوطنية والتعايش السلمي بين مكونات الجنوب.

وأشارت الوزيرة، خلال لقائها في مكتبها بديوان الوزارة، اليوم الأربعاء، بعدد من أعضاء لجنة ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي، بالاهتمام بالحوار والمصالحة الوطنية بالاعتماد على المشتركات الثقافية من دين وعادات وتقاليد وتغليب مصالح الوطن للوصول للاستقرار ولم الشمل، من أجل تحقيق المصالحة الوطنية والاجتماعية الشاملة وكذلك تحقيق السلام والوئام الوطني والاجتماعي في ليبيا. 

وأكدت أنها قد كان لها شرف المساهمة مع غيرها في الدعوة لثقافة الحوار والمصالحة والتعايش السلمي كواجب وطني تزداد الحاجة إليه الآن وفورا، من أجل تحقيق السلام والوئام الوطني والاجتماعي في ليبيا

في ختام اللقاء وجهت الدعوة الوزيرة بصفتها رئيسة لجنة المصالحة الوطنية النسائية الليبية بالأمم المتحدة للقاء أعضاء ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي، الذي يضم ممثلي عن مختلف المكونات الاجتماعية بمناطق فزان، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلسي النواب والدولة، وعمداء البلديات بالجنوب.

حضر اللقاء عبد الله علي حسن، والحاج ادم دازي، والطيب سليمان الخيالي، مولاي قديدي، ونانا يوسف، وصالحة منصور اللافي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى