الوطن العربي

تكتلات وأحزاب سياسية: نتصدى لأي محاولات تستهدف أمن تونس

متابعات- وكالة AAC الإخبارية

رفضت التكتلات والأحزاب السياسية، اليوم الثلاثاء، استهداف أمن وتستقرار الشعب التونسي، والنيل من قيادته وتعريض حياته للخطر باستخدام العنف والإرهاب.

وقالت الأحزاب والتكتلات السياسية، البالغ عددهم ثمانية وقعوا على بيان مشترك اليوم الثلاثاء، إنهم تابعوا بقلق شديد الأخبار المسربة عن الأحداث التي من شأنها زعزعة أمن واستقرار تونس الشقيقة والنيل من شعبها وقيادتها، مؤكدين الوقوف إلى جانب الشعب التونسي وخياراته.

وشددوا على أن محاولات استهداف أمن واستقرار الشعب التونسي، والنيل من قيادته وتعريض حياته للخطر باستخدام العنف والارهاب مرفوض نهائيا، متمسكين بدعمهم خيارات الشعب التونسي وحقة في اتخاذ مايراه مناسبا للحفاظ على أمن واستقرار تونس.

وتابعوا:” منع العبث بمقدرات شعب تونس أو النيل من سيادته الوطنية، والتأكيد على عمق العلاقة بين ليبيا وتونس والحفاظ على المصالح المشتركة بين المؤسسات والمواطنين في البلدين.

واستطردوا:” نرفض دون تردد وجود القوات الأجنبية، وجحافل المرتزقة، والمجموعات المسلحة الخارجة عن القانون على الأراضي الليبية، وما تشكله من خطر وتهديد حقيقي ليس على أمن واستقرار ليبيا فحسب بل وعلى اشقائنا فى دول الجوار”.

وناشد الموقعون،الجميع  لإدانة العمل الارهابي الذى تمارسه أو تصدره هذه المجموعات المتطرفة، كما دعوا مجلس الأمن، لإدانة أية مساندة أو إيواء ونقل للجماعات الارهابية، والتمسك بسرعة تنفيذ قراراته بشأن خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، ومساعدة الشعب الليبي في تفكيك المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون.

وضكت قائمة الموقعين:” الحزب المدني الديموقراطي الحزب الوطني الوسطي تكتل احياء ليبيا تكتل الإرادة الوطنية حزب شباب التغير التكتل الوطني للبناءالديموقراطي اتحاد نساءليبيا الحراك الوطني الليبي”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى