مصر

العربي لحقوق الإنسان: افتتاح قاعدة  3 يوليو رسالة طمأنه للمصريين

متابعات- وكالة AAC  الإخبارية 

أكد المجلس المصري العربي لحقوق الإنسان أن قاعدة 3يوليو العسكرية التى افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس تدعو المصريين لمزيد من الفخر والاعتزاز بجيشهم ودولتهم.

وقال المجلس فى بيان له اليوم إن القاعدة التي تقع على امتداد ساحل البحر الأبيض المتوسط على مساحة تزيد عن 10 ملايين متر مربع، تمثل موقعا جغرافيا فريدا يحقق المزيد من القدرات الإضافية للجيش المصري العظيم، كما تمثل تعزيزا إضافيا للامن القومي العربي فى ضوء المخاطر التي تهدده.

وشدد المجلس فى بيانه على أن القاعدة تعد نقطة انطلاق هى الأكثر قرباً لمواجهة أى مخاطر محتملة من اتجاه البحر الأبيض المتوسط، كما أن موقعها  الجغرافي يتوافق مع كود القواعد البحرية العالمية وهو ما يجعل افتتاحها حدثا تاريخيا فريدا يمنح الطمأنينة للمصريين فى قدرة قواتهم المسلحة على مواجهة اى تحديات أو تهديدات تحيط بمصر.

واعتبر المجلس المصري العربي لحقوق الإنسان إن الرسالة التي وردت على لسان العقيد ياسر وهبة مقدم حفل افتتاح القاعدة والتى قال فيها متحدثا عن مصر وجيشها «لسنا دُعاة حروب أو صراعات أو نزاعات، لكننا في الوقت ذاته، إذا فُرض علينا القتال دفاعًا عن حقوقنا ومكتسبات شعبنا ومكتسبات شعبنا فنحن أهله ودروس التاريخ تؤكد للقاصي والداني، أن مصر وإن طال صبرها إلا أنها لا يمكن أبدًا أن تفرط في حق من حقوقها». 

تمثل رسالة طمأنة لجموع الشعب المصري أن الجيش لا يمكن أن يفرط فى حق من حقوق مصر وشعبها، كما أنها رسالة قوية المتربصين بمصر إلا يغرهم صبر مصر وهدوء قياداتها فالصبر ليس ضعفا كما يعتقدون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى